تدشين مركز نواكشوط للتدريب التفاعلي
الثلاثاء, 23 مارس 2021 20:31

altأشرف معالى وزير البترول والمعادن والطاقة السيد عبد السلام ولد محمد صالح رفقة ممثلي شركتي "بتريش ابتروليوم" و "كوسموس انيرجي" اليوم الثلاثاء على تدشين مركز نواكشوط للتدريب التفاعلي.

ويهدف هذ المركز إلى تكوين وتأطير الكوادر العلمية الموريتانية خاصة المشرفة على مشاريع إنتاج البترول والغاز في موريتانيا.

وفي كلمة له بالمناسبة أكد وزير البترول والمعادن والطاقة أن موريتانيا مدفوعة بآفاق تطور مشاريع الغاز وتشبثا باسترتيجيتها الهادفة إلى تعزيز فوائد قطاع النفط والغاز على الاقتصاد الوطني قررت وزارة البترول والمعادن والطاقة سنة 2019 بالشراكة مع "بي بي" و"كوسموس انيرجي" إنشاء مركز التكوين عن بعد بهدف تطوير المهارات المحلية في مجال صناعة النفط والغاز.

وتتمثل رؤية المركز في أن يكون أداة عملية للمساهمة في ترجمة استراتيجية الحكومة المتعلقة بالمحتوى المحلي من خلال توفير القيمة المضافة اللازمة للمهارات الوطنية بغية الاستجابة لعرض خدمات القطاع.

وأضاف الوزير أن التدريب يعتبر رافعة أساسية لتطوير قطاع النفط والغاز حيث يمثل حاليا أحد المكونات الرئيسية والأولوية وأنه سيمكن من تعزيز قدرات الأطر الموريتانيين المعنيين بتسيير قطاع النفط والغاز في الإدارة الموريتانية.

كما سيمكن المركز من تحيين معارف الكوادر الوطنية وتحسين قدرات القطاع الخاص على المنافسة في سلسلة التوريد الخاصة بالقطاع من خلال ورشات عمل وندوات ودورات تدريبية، كما يهدف إلى تلبية الاحتياجات المحددة من التكوين والتدريب لقطاع النفط والغاز لهياكل التدريب مثل المدرسة العليا متعددة التخصصات وجامعة انواكشوط، وسيعمل المركز كذلك على تفعيل الشراكة مع شركات عالمية أخرى.

من جانبه ممثل شركة بيبي السيد ديف سينغل قال إنه سعيد بوجوده في موريتانيا في هذه اللحظة التاريخية وهي الاحتفال بالتعلم لأنه يبقى مع الإنسان وعبر عن سعادته بشراكة بيبي مع كوسموس انيرجي في تدشين هذا المركز الذي سيكون له دور كبير في خدمة الأمة الموريتانية، وقال إن شركته جاءت متأخرة لكن حضورها تعزز كثيرا في الآونة الأخيرة بدعم من الحكومة الموريتانية وتحت القيادة الحكيمة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وبتعاون من معالى وزير البترول.

وأضاف نحن نتمني أن نكون جزء ا لا يتجزأ من مستقبل الأمة الموريتانية العظيمة وحينما ننظر لمستقبل هذه الأمة ستلعب دورا مهما في نجاحنا المشترك ونحن فخورون بأن 24 مواطنا موريتانيا سيتلقون تكوينا في المملكة المتحدة وفي هذا المركز.

أما ممثل شركة كوسموس انيرجي السيد تود نيبيرجي سينيور فقد أكد ان شركته ستستمر في الاستثمار في المواطنين الموريتانيين وقدراتهم من خلال مركز التدريب التفاعلي ومن خلال برامج شركته مثل برنامج كوسموس للتجديد لأن هذه هي الطريقة الصحيحة لممارسة الأعمال.

وأضاف أن شركته ترى أن المركز سيكون له الدور المهم في إبراز قدرات ومواهب وطموحات المواطن الموريتاني.

وشدد على التزام شركته بالدعم المطلق للمركز باعتباره يمثل خطوة مهمة للموريتانيين الذين يتجهون للاستفادة من الموارد البترولية والغازية.

حضر التدشين الأمين العام لوزارة البترول والمعادن والطاقة وسفير المملكة المتحدة المعتمد في موريتانيا.