أفريقيا تتخطى عتبة 10 ملايين إصابة بفيروس كورونا
الجمعة, 07 يناير 2022 23:27

altتخطت قارة أفريقيا عتبة 10 ملايين إصابة مسجلة بكوفيد-19، بحسب إحصاء أجرته وكالة فرانس برس. ورصد رسميا ما مجموعه 10.006.799 إصابة بكورونا في أفريقيا منذ اكتشاف الوباء، وفق إحصاء أجرته وكالة فرانس برس بناء على معطيات رسمية حتى الخميس الساعة 18.15 ت ج. وسجل ما لا يقل عن 311.508 إصابات خلال الأيام السبعة الماضية في أفريقيا (+6 بالمئة مقارنة بالأسبوع السابق)، بمتوسط 44501 إصابة يوميا.

شهدت القارة في الأيام الأخيرة مستويات إصابة غير مسبوقة منذ ظهور الوباء، بلغت ذروتها بين 29 ديسمبر 2021 و4 يناير 2022 (44567 حالة يوميا في المعدل). هذه الحصيلة القياسية أعلى قليلا من تلك المسجلة قبل الموجة الوبائية الحالية، بين 8 و14 يوليو 2021 (41857 حالة يوميا في المعدل). بدأت الموجة الحالية، وهي الرابعة، بعد أيام فقط من رصد المتحورة أوميكرون لأول مرة في أواخر نوفمبر 2021 في بوتسوانا وجنوب أفريقيا. ولا يزال البلدان الأخيران الأكثر تضررا في أفريقيا من حيث الأرقام المطلقة بتسجيلهما معا 3,504,554 إصابة اعتبارا من 6 يناير. رغم ذلك، سجلت جنوب أفريقيا تباطؤا في انتشار الوباء في أراضيها منذ ثلاثة أسابيع، وانخفض عدد الإصابات المسجلة في الأيام السبعة الماضية بنسبة 65 بالمئة عن ذروة الموجة التي سببتها أوميكرون في منتصف ديسمبر. وأعلنت جنوب أفريقيا في نهاية ديسمبر أنها تجاوزت ذروة الموجة التي سجلت خلالها زيادة "طفيفة" في الوفيات. وسجلت جنوب أفريقيا في المتوسط 89 وفاة يوميا بين 30 ديسمبر و5  يناير،مقارنة بمتوسط 578 وفاة يوميا بين 8 و14 يناير 2021 عندما سجلت أعلى حصيلة وفيات أسبوعية. من بين 54 دولة ومنطقة في إفريقيا، سجلت ثمان منها في الأيام الأخيرة أعلى حصيلة إصابات أسبوعية منذ بداية الوباء، وهي موريتانيا والرأس الأخضر وغينيا ومالي وساحل العاج وبوروندي وموزمبيق وزامبيا. بتسجيلها 1087 إصابة في الأيام السبعة الماضية لكل 100 ألف نسمة، تعد الرأس الأخضر الدولة الإفريقية التي سجلت أعلى معدل إصابة، باستثناء الدول الصغيرة. تليها بوتسوانا (407) وناميبيا (150) وزامبيا (143) وجزر القمر (129). تستند هذه الأرقام إلى التقارير التي تنشرها السلطات الصحية في كل دولة يوميا، وتظل نسبة كبيرة من الحالات الأقل خطورة أو التي لا تظهر عليها أعراض غير مكتشفة رغم تكثيف الفحوص في العديد من البلدان منذ بداية الوباء.